لكي سيدتي

لكي سيدتي موقع المرأة العربية

للمتزوجات فقط !! أفكار جريئة تخلصك من الملل في العلاقة الحميمة

 أفكار جريئة تخلصك من الملل في العلاقة الحميمة

أفكار جريئة تخلصك من الملل في العلاقة الحميمة

نصائح ذهبية للمتزوجات و المقبلات على الزواج



كيف ستغيري الان من نمطية علاقتك الحميمة بشريك حياتك؟ هذا ما ستكتشفينه في هذا المقال.

الملل في العلاقة الحميمة هو مشكل مر يعيشه اغلب الازواج في حياتهم الزوجية, مما قد يجعل احد الطرفين يلجأ الى حلول غير صحيحة و قد تؤدي لعواقب وخيمة غير متوقعة.

فالملل في العلاقة الحميمة قد يولد من احد الطرفين او من الطرفين معا, و عندما نبدأ بالشعور بالملل علينا ان نفهم بان التغيير ينادي و الا سنهلك حياتنا الزوجية بأيدينا.

و هذا الملل قد يكون إما بعد فترة قصيرة او طويلة من الزواج, و ذلك حسب نوعية الاساليب المتخدة في التعامل مع شريك الحياة, و هذا لا يقتصر على المراة فقط بل المراة و الرجل معا.

في حياة العزوبية نصل الى مرحلة الملل بسبب الوحدة او الفراغ العاطفي و الجنسي… و نطمح في الاستقلال و عيش حياة وردية مع شريك الحياة في ضوء خيالنا الواسع الذي بني على ما شاهدناه في الافلام الرومانسية او من خلال تجارب بعض الازواج او ما نسمعه في محيطنا.. فنكون في اتم الاستعداد لعيش تغيير جدري مع شريك الحياة لاننا مللنا من النمطية في العيش بمفردنا و قد يكون دافعنا العاطفي و الجنسي اقوى لنبحث عن الزواج في جو شرعي و بعيدا عن المحرمات.

لكن أحيانا ما نصادفه في الحياة الواقعية بعيد كل البعد عن ما كنا نتخيله, نتزوج و كلنا أمل بان الغد أفضل و ان شريك الحياة سيكون مثل بطل فيلم رومانسي شاهدناه من قبل, و نبدا في تطبيق كل ما حلمنا به قبل الزواج حيث تكون الزوجة في كامل اناقتها و نظافة بيتها و جمالها و رائحتها و استقبالها لزوجها كذلك طريقة تعاملها معه تكون في قمة اللباقة و الرقة فتكون الحياة وردية و مزهرة و كل الوان الطيف تكون في تلك الفترة من الزواج لان الحماس و العزيمة في التغيير يقودان كليهما للحصول على ما يحتاجانه, كما يكون الزوج في اتم الاستعداد لعيش حياة جديدة مع شريكة حياته فترى الزوج يسرع الى البيت عند انتهائه من الدوام الى سيدة الحسن و الجمال الى زوجته التي سيقابلها و البهجة على وجهها و العطر الجميل يفوح في كل ارجاء البيت فصورتها لم تفارق ذاكرته طوال اليوم… و كل هذه الامور الرائعة تحدث في الشهور الاولى من الزواج.

و بعد مرور الوقت يبدا نوع من التكرار لما عاشه الزوجان في اول زواجهما, اليوم يشبه الغد و الغد سيشبه بعد الغد و الاسبوع الماضي يشبه الاسبوع الحاضر و بلا منازع سيكون الاسبوع المقبل مثل الاسبوع الماضي و هكذا دواليك… نصبح بين دائرة منغلقة و كأننا نعيش فيلما متكررا فصرنا نحفظ أدق تفاصيله و نعيشها كما عشناها اول مرة و صرنا نعرف من هو بطل الفيلم و نهايته و ديكور المشهد بكل تفاصيله, فنمل من مشاهدة هذا الفيلم الذي لم يعد يحرك مشاعرنا او ربما لم نعد نرغب ان نشاهد قط.

و النتيجة ما هي؟ تنتج التعاسة الزوجية لان الامر اصبح مجرد واجب لا غير, و قد يلجأ أحد الطرفين الى حل منفرد يخلصه من هذه النمطية في العلاقة فنجد بعض الازواج يشرع في اكتشاف هوايات و مواهب جديدة او ينغمس في العاب مسلية او الانشغال بالانترنيت او الانغماس في عمل طويل و مجهد كما قد يلجا الى السهر الطويل خارج البيت او التنزه و عمل رحلات مع الاصدقاء و البعض قد يرى بانه يحتاج لتعدد الزوجات فيتزوج الثانية او الثالثة و قد يصل الامر الى البحث عن علاقات غير شرعية سواء عبر الانترنيت او على ارض الواقع كما قد يفكر البعض في خلق المشاكل و المنغصات داخل البيت و التي قد تصل الطلاق…

كل هذه الامور تنتج عن الملل و النمطية في الحياة الزوجية و خاصة في العلاقة الحميمة, لذا لا يجب ان نستهين او نسخر او نخجل من طرح و علاج هذا المشكل و مادام الشعور بالملل قد انتابك فعليك بالتغيير الان.

العلاقة الحميمة بين الزوجين تختلف بين الزوج و الزوجة و قد يكون هذا عامل من بين عوامل الملل في العلاقة الحميمة. بيولوجيا المراة تتمتع بمستوى عال من درجات الاشباع الجنسي لان الرجل احيانا قد يصل لقمة النشوة في وقت اقصر من المراة في حين ان الزوجة لازالت لم تشبع رغبتها بعد و من انانية الرجل انه ينهي العلاقة الحميمة حين يشبع رغبته و لا يعير زوجته الاهتمام الكافي بهذا الجانب فتصبح المراة في موقف لا تستطيع البوح به لزوجها بسبب خجلها او بسبب مشاعرها و احيانا تكون الزوجة في رغبة شديدة ببدأ علاقة حميمة لكن بسبب مشاعرها كما سبق الذكر لا تستطيع ان تخبر زوجها برغبتها فهي تنتظر المبادرة دائما من الزوج كي لا تشعر كانها تفرض عليه العلاقة و انه فقط يحاول ان يرضيها و هذا يجرح مشاعرها كامراة …

أهم النصائح لتغلب على الملل في العلاقة الحميمة:


1 تعليق

    أهلا بك عزيزي القارئ رأيك يهمنا.

    Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com